الرئيسية / تقنية / الجيش الأمريكى يعتمد على خوذة مايكروسوفت Hololens فى المهام القتالية

الجيش الأمريكى يعتمد على خوذة مايكروسوفت Hololens فى المهام القتالية

كشف تقرير جديد أن خوذة Hololens التابعة لشركة مايكروسوفت يتم استخدامها بالفعل من قبل عدد من الجيوش للتدريب، لكنها على وشك الانتقال إلى مستوى آخر، إذ وقع الجيش الأمريكى عقدا بقيمة 480 مليون دولار مع شركة مايكروسوفت لتزويده بنظارات Hololens لاستخدامها فى المهام القتالية الحية وكذلك التدريب.
201811291245564556 -الجيش الأمريكى يعتمد على خوذة مايكروسوفت Hololens فى المهام القتالية - الشذي -
ووفقا لما نشرته وكالة بلومبرج، فإن الهدف من ذلك على حد وصف الحكومة هو زيادة الفتك بالأعداء  من خلال تعزيز القدرة على اتخاذ القرار والمشاركة أمام العدو.
وقد شجع الجيش الأمريكى الموردين العسكريين غير التقليديين مثل مايكروسوفت وغيرها من الشركات على تقديم عطاءات على التعاقدات، إذ يريد الجيش الأمريكى جهاز يسمح بالرؤية الليلية، والقدرة على قياس التنفس والعلامات الحيوية الأخرى، وتوفير الحماية السمعية ورصد علامات الاهتزازات.
وليس من الواضح بعد كيف سيمكن لمايكروسوفت جلب هذه المميزات إلى خوذة Hololens التابعة لها، فيما قالت مايكروسوفت لبلومبرج فى بيان “ستزود تكنولوجيا الواقع المعزز الجنود بمعلومات أكثر وأفضل لاتخاذ القرارات، فهذا العمل الجديد يمد علاقاتنا الطويلة والموثوقة مع وزارة الدفاع فى هذا المجال الجديد.”
لا يتم بيع خوذة الرأس كمنتج استهلاكى، لكنها تحظى بشعبية لدى شركات التصنيع والتدريب والتسويق وغيرها من الأغراض، كما تم استخدامها من قبل رواد الفضاء فى محطة الفضاء الدولية للتدريب وأعمال استكشاف الأخطاء وإصلاحها.
وقد تم بيع حوالى 50 ألف خوذة فقط حتى الآن، وفقًا لفيديو حديث من مايكروسوفت، لكن على النقيض قد يشترى الجيش الأمريكى ما يصل إلى 100 ألف سماعة، أى ثلاثة أضعاف حجم المبيعات، وفى هذه اللحظة، قد يتم بيع نظارة HoloLens مقابل 3000 دولار إلى المطورين أو 5000 دولار للشركات لاستخدامها تجاريًا.

شاهد أيضاً

201907040201411412B252812529 -أمازون ومايكروسوفت تتنافسان على عقد بقيمة 10 مليارات دولار للجيش الأمريكى - الشذي -

أمازون ومايكروسوفت تتنافسان على عقد بقيمة 10 مليارات دولار للجيش الأمريكى

تتنافس أمازون ومايكروسوفت للفوز بعقد قيمته أكثر من 10 مليارات دولار، لتطوير أول نظام للحوسبة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.