الرئيسية / حول العالم / تعرف على قصة مسجد “باصونة” بسوهاج المرشح لجائزة عبداللطيف الفوزان.. صور

تعرف على قصة مسجد “باصونة” بسوهاج المرشح لجائزة عبداللطيف الفوزان.. صور

انتشر مؤخراً على مواقع التواصل الاجتماعى، مجموعة صور رائعة لمسجد باصونة، تحت الإنشاء، فى محافظة سوهاج.

صور المسجد، أظهرت مدى الاهمام بعمارته وزخرفته، وروعة تصميم جدرانه وقبته ودرجات السلالم من الخارج وكذلك أبواب المسجد وأنواره، المسجد الذى يقع بين مجموعة من البيوت القروية البسيطة، ينبئ بأنه سيكون علامة معمارية جديدة فى مصر يشار إليها بالبنان.

روعة العمارة التى تمزج بين أصالة الماضى وجمال الحاضر، تجعل من المسجد تجربة فريدة من الإبداع المصرى الخالص وتثبت أن مصر لا يزال بها فن معمارى يستطيع  مخاطبة العالم.

من جانبه قال المهندس وليد عرفة مؤسس دار عرفة للعمارة، لـ “اليوم السابع”، إن مسجد آل أبو ستيت الكائن بقرية باصونة مركز المراغة، سوهاج تصميمه استغرق 6 أشهر ثم استغرق البناء أكثر من عامين .

وأضاف عرفة أن أول مرة تشارك مصر في جائزة عبداللطيف الفوزان، خاصة أن القائمة الطويلة للترشيح كان فيها عدد كبير من المساجد المصرية ولكن مسجد باصونة هو المسجد المصرى الوحيد الذي نجح في التصفيات الأولى ووصل ضمن 27 مسجدا للجولة الثانية والتي تنتهي بإختيار 3 مساجد فائزة في 27 نوفمبر 2019.

واوضح أن الجائزة كانت من قبل تتصر على مشاركة دول الخليج، لكن الدورة الحالية وهى الثالثة توسعت الجائزة لترشح مشاريع من أى مكان فى العالم .

وأشار إلى أن أهل “باصونة”  تحدثوا إلى العالم الأزهرى الدكتور أسامة الأزهرى، مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الدينية، وإمام وخطيب مسجد الفتاح العليم، فالدكتور أسامة الأزهرى هو المحرك الأول للمشروع ،خاصة أن أصوله تعود إلى القرية وقد لجأ أهلها إليه بعد فقدانهم مسجدهم الرئيسى .

المسجد يقع على بعد 20 كيلو مترًا من محافظة سوهاج وهو المسجد الرئيسى لقرية “باصونة” التابعة لمركز المراغة شمال المحافظة، وكان على مساحة 140 متراً قبل أن تضرب السيول مبناه القديم، ليتم تشييده من جديد على مساحة 480 متراً، ليصبح تحفة فنية ومعمارية.

شاهد أيضاً

بماذا تشتهر مصر

مصر تُعرف مصر (بالإنجليزيّة: Egypt) بأنّها دولة عَربيّة تقَع في شمال قارة إفريقيا، وتعرف رسمياً بمسمى جمهوريّة …

اترك تعليقاً