الرئيسية / الأسرة و المجتمع / المرأة / حل مشكلة حب الشباب للبشرة الدهنية
علاج حب الشباب بطرق سهلة
علاج حب الشباب بطرق سهلة

حل مشكلة حب الشباب للبشرة الدهنية

حب الشباب

البشرة الدهنية هي البشرة التي تمتاز بالغدد المليئة بالمواد الدهنيّة والشمعية التي تحمي البشرة، وتحافظ على رطوبتها، إلّا أنّ كثرتها في البشرة تقوم بسدّ مسامها، وبالتالي تساعد في ظهور حب الشباب، حيث يظهر حب الشباب في العديد من المناطق المختلفة في الجسم كالوجه، والظهر، والكتفين؛ لأنّ هذه المناطق من الجلد تحتوي على معظم الغدد الدهنية الموجودة في الجسم، كما ترتبط بصيلات الشعر بهذه الغدد، وعند ذلك تنتفخ هذه الحبوب ويصبح لونها أبيض أو ذات لون أسود نتيجة تراكم البكتيريا، والأوساخ على المسام، وتتحول إلى اللون البني أيضاً عندما تتعرض للهواء.

طرق علاجية لحل مشكلة حب الشباب للبشرة الدهنية

للتخلص من مشكلة حب الشباب يمكن اتباع إحدى الطرق العلاجية الآتية:

  • الليزر والعلاج الضوئي: وهو من العلاجات الفعّالة المجربة، ونسبة نجاحها عالية مع تحديد مصدر الضوء وجرعته.
  • التقشير الكيميائي: يقوم هذا العلاج على استخدام محاليل كيميائية، مثل: حمض الساليسيليك، أو حمض الجليكوليك، أو حمض الريتينويك، وللحصول على أفضل النتائج عليك تكرار هذا العلاج؛ لأنّه لا يدوم طويلاً.
  • استخراج البثور والرؤوس السوداء: هذا العلاج يتمّ من خلال استخدام طبيب الجلدية أدوات خاصة، لإزالة الرؤوس البيضاء، والرؤوس السوداء، ويجب التأكد من تطهير هذه الأدوات؛ لأنّ هذا العلاج يمكن أن يُسبّب ظهور الندوب.
  • حقن الستيرويد: تعالج حقن الستيرويد حب الشباب الكيسي والعقدي، من خلال حقن دواء الستيرويد مباشرةً، ممّا يؤدي إلى تحسن ملحوظ وسريع على البشرة، ويمكن أن تكون له آثار جانبية وهي جفاف المنطقة المعالجة.

وصفات للتخلص من حب الشباب للبشرة الدهنية

هناك العديد من الوصفات الطبيعية، للتخلّص من حب الشباب للبشرة الدهنية، ومنها ما يأتي:

الشاي الأخضر

يحتوي الشاي الأخضر على خصائص مضادة للالتهاب والبكتيريا؛ لاحتوائه على مادة البوليفينول المفيدة لصحة الجلد، كما أنّه يُقلّل إنتاج المواد الدهنيّة في الغدد، وعند وضع الشاي الأخضر على حب الشباب يؤدي إلى تحسن في علاجه.

الطماطم

يحتوي الطماطم على حمض الساليسيليك، وهو علاج فعّال لحب الشباب، إذ تّساعد الأحماض الموجودة في الطماطم على امتصاص الزيوت الزائدة من الجلد وإزالة المسام، وذلك من خلال ما يأتي:

  • المكوّنات:
    • لب حبة واحدة من الطماطم.
    • ملعقة صغيرة من السكر.
  • طريقة التحضير:
    • خلط السكر مع لب الطماطم، ثمّ وضع الخليط على الجلد بحركات دائرية.
    • إبقاء الخليط على الجلد مدّة 5 دقائق، ثمّ غسله بالماء الدافئ، وتركه حتّى يجف.
    • وضع اللبّ أو قطع من الطماطم على البشرة.

اللوز

يُعدّ اللوز المطحون مقشر طبيعي للبشرة، حيث يعمل على امتصاص الزيوت الزائدة، وإزالة الأوساخ والشوائب الموجودة على البشرة، وذلك من خلال ما يأتي:

  • المكوّنات:
    • 3 ملاعق صغيرة من اللوز المطحون.
    • ملعقتان كبيرتان من العسل الخام.
  • طريقة التحضير:
    • طحن اللوز للحصول على مسحوق ناعم، ثمّ خلطه مع العسل.
    • وضع الخليط على البشرة بحركات دائرية، ثمّ غسلها بالماء الدافئ، وتركها حتّى تجف.
  • طريقة أخرى:
    • طحن اللوز للحصول على عجينة.
    • وضع العجينة على البشرة مدّة 10-15 دقيقة، ثمّ غسلها بالماء الدافئ، وتركها حتّى تجف.
  • ملاحظة: تجنب استخدام اللوز إذا كنت من الأشخاص الذين يعانون من التحسس.

الطين التجميلي

الطين التجميلي هو مسحوق منزلي يعمل على امتصاص الدهون المتراكمة الموجودة على البشرة، وهو علاج فعّال للعديد من المشاكل الجلدية، خاصةً مشكلة حب الشباب للبشرة الدهنيّة، كما يأتي الطين الأخضر الفرنسي على شكل مسحوق، وطريقة استخدامه:

  • المكوّنات:
    • ملعقة صغيرة من الطين التجميلي.
    • كمية من الماء المصفى أو ماء الورد.
  • طريقة التحضير:
    • إضافة كمية مناسبة من الماء المصفى أو ماء الورد للحصول على عجينة متماسكة.
    • وضع الخليط على البشرة، وتركه حتّى يجف، ثمّ غسلها بالماء الدافئ، وتجفيفها.
    • تُعدّ أقنعة الطين التي يتمّ تنظيفها بالماء أفضل للبشرة من أقنعة التقشير.

أسباب ظهور حب الشباب

توجد عدّة أسباب تساعد على ظهور حبّ الشباب، وسنذكر بعضاً منها:

  • إنتاج الزيوت بشكلٍ مفرط.
  • انسداد مسام الشعر بسبب خلايا الجلد الميت المتراكمة على البشرة.
  • وجود الجراثيم والبكتيريا المتراكمة على المسام.
  • زيادة نشاط هرمون الأندروجين.

إجراءات وقائية عند استخدام علاجات حب الشباب

في ما يأتي بعض الإجراءات الوقائية التي يجب استخدامها مع علاج حب الشباب، وهي كما يأتي:

  • استخدام منظف مناسب للبشرة: اختيار منظف مناسب للبشرة، خاصةً للبشرة الدهنية فلا بدّ من أن يكون المنظف يحتوي على بيروكسايد بنسبة 2-10%؛ لأنّه يقتل البكيتريا والجراثيم، ممّا يمنع ظهور حب الشباب، واستخدام حمض الصفصاف الذي يساعد على السيطرة على زيوت البشرة، أمّا حمض الساليسيليك يُقلّل الزيوت في المسام، ويقوم بتقشير خلايا الجلد الميت، ويُقلّل الالتهاب الناتج عن حب الشباب.
  • استخدم تونر مناسب للبشرة: اختيار تونر يلائم البشرة، خاصةً لمن يعانون من البشرة الدهنية، إذ يساعد التونر الذي يحتوي على الرتينوئيدات، ومضادات الأكسدة، و exfoliants، في تخفيف حب الشباب، وذلك من خلال وضع القليل من مسحوق التونر على منطقة الذقن والأنف، وجبهة الرأس باستخدام كرة قطنية، كما يجب اختيار التونر الخالي من الكحول، وأن يكون جافاً للبشرة الدهنية.
  • تقشير البشرة: يساعد تقشيرالبشرة مرتين أسبوعياً على إزالة المسام المسدودة، والحفاظ على البشرة خالية من الأوساخ، والزيوت، والبكتيريا المسببة لحب الشباب، وعليك اختيار المقشر ذات النوعية اللطيفة غير القاسية؛ لأنّها تعمل على نشر الجراثيم على الوجه، ويُنصح باستخدام السكر والملح كمقشرات طبيعية أو حمض الساليسيليك الذي يعمل على التخلّص من خلايا الجلد الميت، وأحماض ألفا هيدروكسي التي تساعد على التقليل من ندوب حب الشباب.
  • استخدام الماسكات الطبيعية: استخدام الماسكات مرة أو مرتين أسبوعياً خاصةً التي تحتوي على الكبريت وحامض الجليكوليك التي تُجفّف حب الشباب بسرعة، وتحافظ على رطوبة البشرة، والماسكات نوعان منها الكيميائي الذي يحتوي على المواد الكيميائية، التي تقوم بإتلاف البشرة على المدى البعيد، وهناك الماسكات الطبيعية التي ليس لها آثار جانبية على البشرة مثل: بياض البيض.
  • العلاج الموضعي لحب الشباب: بعد غسل البشرة من الماسكات التي استخدمت، عليك الانتظار لمدّة 5-15 دقيقة قبل استخدام العلاجات الموضعية، ثمّ نقوم بوضع العلاجات الموضعية، مثل: وضع كريم البنزويل البيروكسايد مباشرةً على البثور أو استخدام منتج يحتوي على الكبريت الذي يزيل البكتيريا المسببة لحب الشباب، ويستخدم ما لا يقل عن ستة إلى ثمانية أسابيع للحصول على أفضل النتائج.
  • تناول أحماض أوميغا 3 الدهنية: يُنصح لمن يعانون من حب الشباب تناول المكملات الغذائية عن طريق الفم، حيث تحتوي هذه المكملات على أحماض أوميغا 3 وحمض جاما لينولينيك، وهو موجود أيضاً بكثرة في السمك التي تحسن جلد البشرة.

شاهد أيضاً

علاج فقر الدم الحاد

فقر الدم الحاد فقر الدم الحادّ أو الأنيميا، هو مرض ينتج عن النقص الشديد في …

اترك تعليقاً