الرئيسية / منوعات / علماء الفلك يرصدون كويكب بحجم سيارة قبل ساعات من ارتطامه بالأرض

علماء الفلك يرصدون كويكب بحجم سيارة قبل ساعات من ارتطامه بالأرض

تمكن مجموعة من علماء الفلك من اكتشاف كويكب بحجم السيارة قبل ساعات من ارتطامه بالأرض، حيث احترق الكويكب فى الجو، إذ رصد العلماء في هاواي في البداية الكويكب المسمى “مو”، وبعد فترة قصيرة، انفجر محدثا كرة نارية كبيرة على بعد حوالى 380 كم جنوب سان خوان، بورتوريكو. 
ووفقا لما ذكره موقع “space” العلمى، فهذه هي المرة الرابعة في التاريخ التي يكتشف فيها العلماء كويكب قريب جدًا من الارتطام، وحدثت جميع الاكتشافات الثلاثة الأخرى خلال السنوات الإحدى عشرة الماضية، بما في ذلك 2008 TC3 و 2014 AA و 2018 LA، التي هبطت في جنوب إفريقيا بعد 7 ساعات فقط من أن يلاحظها العلماء. 
 وارتطم الكويكب، الذي يبلغ طوله 14 متر بالأرض، وسقط على هيئة كرة نارية مذهلة تعادل حوالي 6000 طن من مادة تي إن تي المتفجرة، وفقًا لمركز دراسات الأجسام القريبة من الأرض، الذي يديره مختبر الدفع النفاث في باسادينا بكاليفورنيا.

وكان تأثير الكويكب قوياً للغاية، حتى أن الأقمار الصناعية الموجودة في المدار رصدته، وسجلت الأقمار الصناعية التي تديرها الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي (NOAA) تأثيرها وتدميرها.
 وفي وقت التصادم، كان مو 2019 يتحرك بسرعة حوالي 33300 ميل في الساعة، كما قامت خرائط نوا الأرضية الثابتة على سطح القمر الصناعي GOES-East بتحديد الكويكب.

شاهد أيضاً

نظرية أينشتاين تنتصر.. اكتشاف جديد لثقب أسود يبعث نغمات لموجات الجاذبية

يتم إثبات نظريات أينشتاين مؤخرا بشكل مستمر خاصة بعد التقاط أول صورة للثقب الأسود، وهذه …

اترك تعليقاً