الرئيسية / صحة / فوائد المورينجا: أهم ما يجب أن تعرف

فوائد المورينجا: أهم ما يجب أن تعرف

قد تكون شجرة المورينجا من الصرعات الأخيرة في سوق المكمّلات الغذائية، لكن هل فعلا لديها كل هذه الفوائد؟ إليكم فوائد المورينجا وطرق استهلاكها.

فوائد المورينجا: أهم ما يجب أن تعرف

ربما كانت شجرة المورينجا الهندية من أبرز البدائل الغذائية في الاونة الأخيرة، حيث أصبحت من “الأغذية الخارقة” لما تتميز به من خصائص طبية وعلاجية بديلة، إليك هنا أبرز فوائد شجرة المورينجا المدعومة علميا.

فوائد المورينجا

تحتوي المورينجا على العديد من العناصر الغذائية المهمة للجسم، الأمر الذي ينعكس إيجابًا على الصحة، إليك أهمها:

1.  غنية بالعناصر الغذائية الهامة

تعتبر شجرة المورينجا غنية جدا بالعناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم بشكل يومي في نظامه الغذائي، حيث تحتوي كمية 21 غرام من أوراقها على العناصر التالية:

  • 2 غرام من البروتين
  • 19% من حاجة الجسم اليومية من فيتامين B6.
  • 12% من حاجة الجسم اليومية من فيتامين C.
  • 11% من حاجة الجسم اليومية للحديد.
  • 11% من حاجة الجسم اليومية لفيتامين B2.
  • 9% من حاجة الجسم اليومية  لفيتامين A.
  • 8% من حاجة الجسم اليومية للمغنيسيوم.

2. تحارب الجذور الحرة

تحتوي المورينجا على مضادات للأكسدة تدعى، فلافونيدات، بوليفينول وحامض الأسكوربيك، حيث تتواجد في أوراقها، زهورها وبذورها.

مضادات الأكسدة الموجودة في أجزاء شجرة المورينجا تحارب الجذور الحرة، وهي عبارة عن  جزيئات داخل الخلايا تؤدي إلى تلفها وتتسبب بشيخوختها وبإصابتها بأمراض مزمنة أخرى كالسرطانات.

وجدت الدراسات أن مستخلصات أوراق المورينجا لديها خصائص مضادة للأكسدة وقدرة أعلى من زهورها وبذورها على  إزالة الجذور الحرة.

3. مضادة للالتهابات

لدى شجرة المورينجا خصائص مضادة للالتهابات، حيث أن أوراقها قادرة على تثبيط الإنزيمات والبروتينات الالتهابية في الجسم، فتعمل على معالجة الإلتهابات القائمة والوقاية منها أيضا.

الالتهابات المتكررة من شأنها أن تتطور أحيانا إلى أمراض مزمنة، كالسكري وأمراض القلب بالإضافة إلى التهابات المفاصل المستمرة، وبالتالي فإن أوراق شجرة المورينجا قد تساعد في الوقاية من هذه الأمراض.

4. المورينجا قد تخفض مستوى السكر في الدم

أظهرت إحدى الدراسات التي اشتملت على 30 امرأة أن تناول 7 غرام يوميا من مسحوق أوراق المورينجا طيلة ثلاثة أشهر، أدى إلى خفض مستوى سكر الدم لديهن بمعدل 13.5% .

بينما عكست دراسة مصغرة أقتصرت على 6 أشخاص مرضى بالسكري، أن إضافة 50 غراما من أوراق المورينجا إلى نظامهم الغذائي خفضت نسبة سكر الدم ب21%.

5. تخفض الكوليسترول وتحمي القلب

ارتفاع مستوى الكولسترول يهدد الإنسان بالإصابة بأمراض القلب المزمنة.

لحسن الحظ فهناك العديد من الأطعمة النباتية التي من شأنها أن تساهم في خفض مستوى الكولسترول بشكل فعال، منها بذور الكتان والشوفان بالإضافة إلى اللوز.

أظهرت الدراسات التي أجريت على الحيوان وكذلك على الإنسان، أن أوراق المورينجا تحتوي على خصائص تجعلها محاربة للكوليسترول وداعمة في تخفيضه، وبالتالي تجنيب القلب من أمراضه.

6.  تحافظ على صحة الدماغ

تساهم شجرة المورينجا بدعم صحة الدماغ والقدرة الإدراكية المعرفية بفعل نشاطها المضاد للأكسدة، حيث تم اختباره بشكل أولي كمقاوم لمرض الزهايمر واظهرت النتائج تأكيدات أولية على تأثيره.

محتوى الأوراق العالي من الفيتامينات يساهم في مقاومة تنكس الخلايا العصبية، ما يحسن وظائف الدماغ. بالإضافة إلى أنها تحسن من المرسلات العصبية للسيروتونين والدوبامين والنورأدرينالين وهي مواد كيميائية تفرز في الدماغ وتلعب دورا في تحسين الذاكرة والمزاج فتحارب القلق والاكتئاب والذهان.

ملاحظات حول استخدام المورينجا

يمكنك بالأساس استهلاك المورينجا من خلال إضافة مسحوق الأوراق إلى العصير الذي تشربه أو عن طريق شربع ضمن الشاي كمنقوع، ستجد أن البودرة المنقوعة  تتمتع بنكهة خفيفة.

أظهرت الدراسات أن بودرة الأوراق امنة للاستهلاك البشري حتى لو كانت الجرعات أكبر من الحاجة، لكنك قد ترغب فعلا بتجنب استهلاك مستخلص البذور لأنه يتمتع بخواص سمية إلى حد ما.

نحذرك أيضا أن المورينجا تؤثر أيضا على تليين المعدة، لذا فيفضل ألا تتخطى جرعتك اليومية مقدار نصف ملعقة إلى ملعقة من مسحوق الأوراق.

شاهد أيضاً

علاج فقر الدم الحاد

فقر الدم الحاد فقر الدم الحادّ أو الأنيميا، هو مرض ينتج عن النقص الشديد في …