الرئيسية / تغذية / فوائد فيتامين E و أعراض نقصه
فيتامين e
فيتامين e

فوائد فيتامين E و أعراض نقصه

فيتامين E

يُعتبر فيتامين E أحد أنواع العناصر الغذائيّة المهمّة لعدّة أنشطة في جسم الإنسان كالرؤية والتّكاثر وصحّة الدم والجلد والدماغ، كما يحتوي الفيتامين على مضادّات الأكسدة، وتعتبر مضادّات الأكسدة مواد تحمي خلايا الجسم من تأثير الجذور الحرّة؛ وهي الجزيئات التي تُنتج عندما يقسّم الجسمُ الطّعامَ أو عند التعرّض لدخان التبغ أو الإشعاع، كما قد تلعب الجذور الحرّة دورًا في تعريض الجسم لأمراض القلب والسرطان، ولذلك يعتبر الفيتامين مهم للجسم كما أنّ نقص فيتامين E يؤدّي إلى الإصابة بألم في الأعصاب، لذلك يجب الالتزام بالمقدار اليوميّ الموصى به من الفيتامين والذي يبلغ 15 ميللغرامًا يوميًا للأشخاص البالغين، ويُمكن الحصول عليه من عدّة مصادر كالمكمّلات والطعام.

فوائد فيتامين E في الجسم

يعتبر أهم مضاد أكسدة ذائب في الدهن موجود في خلايا الجسم، وهو موجود في الجزء الدهني من أغشية الخلايا، حيث إنّه يقوم بحمايتها من الأكسدة والتلف الناتج عنه، ويعتبر الفيتامين E جزءاً من نظام كامل للدفاع عن الخلايا من تأثيرات الأكسدة يشمل العديد من الإنزيمات وبعض العناصر الغذائيّة الأساسيّة الأخرى، والتي يمكن أن تؤثر مستوياتها على عمل هذا الفيتامين .


تنبع من وظيفة الفيتامين E كمضاد للأكسدة أهميّته مع غيره من العناصر الغذائيّة في حماية الجسم من الأمراض والحالات الصحيّة المتعلّقة بالأكسدة، والتي تشمل الشيخوخة، والتهاب المفاصل، والسرطان، وأمراض القلب والأوعية الدمويّة، والساد (المياه البيضاء) (Cataract)، والسكري، وبعض أنواع الالتهابات والعدوى، وبعض حالات مرض الزهايمر.


تدعم العديد من الدراسات العلميّة هذه الأدوار للفيتامين E، حيث وجدت الدراسات أنّه يخفّض من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعيّة الدمويّة عن طريق حمايته لجزيئات الكوليسترول الضار LDL من الأكسدة، والذي يعتبر عاملاً أساسيّاً في هذه الأمراض.


على الرغم من هذه الأدوار للفيتامين E، فقد توجهت الأبحاث العلميّة لدراسة تأثير تناوله من المكمّلات الغذائيّة في خفض العديد من الأمراض المزمنة، مثل أمراض القلب والشرايين، والشيخوخة، وغيرها، ولكن في الغالب لم تجد نتائج هذه الدراسات أن تناول الجرعات الإضافيّة من هذا الفيتامين يقلل من خطر الإصابة بهذه الأمراض (3)، ولكن وجد للفيتامين E استجابة في حالتين، الأولى هي الداء الكيسي الليفي في الثدي (Fibrocystic breast disease)، والثانية هي العرج المتقطع (Intermittent claudication) (1).

الاحتياجات اليوميّة من الفيتامين E

الفئة العمريةالاحتياجات اليوميّة (ملغم ألفا-توكوفيرول/ اليوم)الحدّ الأعلى (ملغم/اليوم)
الأطفال الرضع 0-6 أشهر4غير محدّد
الأطفال الرضع 6-12 شهر5غير محدّد
الأطفال 1-3 سنوات6200
الأطفال 4-8 سنوات7300
الأطفال 9-13 سنة11600
14-18 سنة15800
19 سنة فأكثر151000
الحامل أقلّ من 18 سنة15800
الحامل 19-50 سنة151000
المرضع أقلّ من 18 سنة19800
المرضع 19-50 سنة191000

أعراض نقص فيتامين E

يُعتبر هذا الفيتامين من الفيتامينات الذّائبة في الماء والتي تتميّز باحتوائها على خصائص مضادّة للأكسدة والتي تُحافظ على قوّة الجهاز المناعي في الجسم، ويتكوّن الفيتامين بشكلٍ طبيعيٍ في العديد من أنواع الطعام وقد يُضاف إلى بعض الأنواع الأخرى لمساعدة الإنسان في الحصول على الكمية المناسبة، ونتيجة لما سبق فإنّ الإصابة بمشكلة نقص فيتامين E تعتبر نادرة إلّا في حالة الإصابة بحالة صحيّة كامنة، وما يأتي العلامات الخاصة بمشكلة نقص فيتامين E في الجسم:

  • الإصابة بحالة عامة من قلّة العافية في الجسم.
  • الإصابة بالاضطرابات البصرية.
  • ضعف وألم في العضلات.
  • صعوبة في المشي والتناسق.

أسباب نقص فيتامين E

تعتبر مشكلة نقص فيتامين E شائعة عند حديثي الولادة والأطفال الذين ولدوا بوزنٍ أقل ودهونٍ أقل من الطبيعي، كما يُعاني الأطفال الذين يولدون قبل موعد الولادة من خطر الإصابة بنقص الفيتامين بسبب عدم نضج الجهاز الهضمي والذي قد يتقاطع مع امتصاص الدهون وفيتامين E، وما يأتي أسباب أخرى للإصابة بنقص فيتامين E -فيتامين هـ-:

  • الجينات: قد يكون نقص الفيتامين من الحالات الشائعة في العائلة، ولذلك فإنّ معرفة التاريخ الصحي العائلي يُسهّل عملية تشخيص الأمراض الوراثية، وقد تنتج بعض الأمراض المزمنة بسبب انخفاض كميات هذا الفيتامين بشكلٍ شديدٍ.
  • الحالات الصحية: قد يتعرّض الإنسان لنقص فيتامين E كنتجةٍ للإصابة ببعض أنواع الأمراض التي تؤدّي إلى تقليل معدّل امتصاص الدّهون؛ حيث يحتاج الجسم للدّهون للتمكّن من امتصاص الفيتامين بالشكل الصحيح والمطلوب، ومن الأمراض التي تؤدّي للإصابة بالنقص التليّف الكيسي ومرض الكبد الركودي أو الركود الصفراوي وأمراض الاضطرابات الهضمية ومرض البنكرياس المزمن.

يجب على الشخص الذي يُعاني من أعراض نقص الفيتامين ولديه تاريخ عائلي جيني خاص بهذه المشكلة مراجعة الطبيب واستشارته، حيث قد تُشير مشكلة نقص الفيتامين بشكل شديد في الدم لحالة صحيّة كامنة، وإنّ إجراء الفحص اللازم يساعد على معرفة السبب وتحديد العلاج المناسب.

شاهد أيضاً

فوائد البطيخ للحامل والجنين

البطيخ يُعتبَر البطيخ (بالإنجليزية: Watermelon) أحد أنواع الفواكه ذات الحجم الكبير، ويعرف علمياً بمصطلح Citrullus lanatus، وينتمي …

اترك تعليقاً