الرئيسية / فوائد / فوائد كبسولات الثوم ١٢ تأثير هام لصحتك والجرعات الموصى بها

فوائد كبسولات الثوم ١٢ تأثير هام لصحتك والجرعات الموصى بها

فوائد كبسولات الثوم انتشرت بكثرة مؤخرًا وذلك للفوائد العديدة لها ، فالثوم من النباتات العشبية التي تستخدم بشكل أساسي في الطهي ويتميز برائحته القوية وطعمه المميز ، كما أن الثوم له العديد من الخصائص الصحية التي تجعله واحداً من أهم العلاجات الطبيعية للعديد من الحالات الطبية ، وترجع معظم الفوائد الاساسية للثوم لمحتواه على مادة الأليسين التي تحتوي على مركبات الكبريت التي تنطلق عند مضغ أو فرم الثوم ، ويمكنك استخدام كبسولات الثوم كمكمل غذائي صحي في صورة كبسولات لعلاح العديد من الحالات الصحية كأمراض القلب والكوليستسرول وغيرها.

الفوائد الصحية لكبسولات الثوم

فائدة الأليسن

ترجع الكثير من القدرات العلاجية للثوم إلى محتواه الغني من مركب يسمى الاليسين ، وهو المسؤول عن رائحة الثوم المميزة ، والأليسين غير مستقر حيث أنه يتحلل بعد يوم تقريباً في درجة حرارة الغرفة.

لذلك يجب تناول الثوم طازجاً ويُمكنك إضافة الثوم إلى الأطعمة المختلفة أو تناول الثوم الخام على الريق ، ولكن قد لا يُفضل الكثير من الأشخاص طعم ورائحة الثوم لذلك من الأفضل لهولاء الأشخاص تناول الثوم في صورة كبسولات كمكمل غذائي .

فوائد كبسولات الثوم

الفوائد الصحية لكبسولات الثوم

هناك الكثير من الفوائد التي يمكن الحصول عليها من تناول كبسولات الثوم بشكل منتظم، ومنها:

كبسولات الثوم مد الجسم بالعناصر الغذائية الهامة

الثوم مصدر غني بالعناصر الغذائية الهامة والتي تشمل على :

  • المنغنيز
  • فيتامين B6
  • فيتامين C
  • السيلنيوم
  • الألياف الغذائية
  • الكالسيوم
  • النحاس
  • البوتاسيوم
  • الفوسفور
  • الحديد
  • فيتامين B1
  • البروتين
  • الكربوهيدرات

كبسولات الثوم خفض مستويات ضعط الدم المرتفع

يُحفز الثوم إنتاج أكسيد النيتريك الذي يوسع الأوعية الدموية ويثبط نشاط الإنزيم المحول للأنجيوتنسين مما يساعد على استرخاء الأوعية الدموية وبالتالي خفض مستويات ضغط الدم المرتفع والحفاظ عليها في المستويات الطبيعية .

تساعد كبسولات الثوم علاج ومنع الإصابة بنزلات البرد 

تساعد مكملات الثوم الغذائية على تعزيز الجهاز المناعي  مما يجعله أكثر قوة في مواجهة الفيروسات والبكتريا التي تهاجم الجسم.

بالتالي يساعد على منع الإصابة بنزلات البرد والانلفونزا أو تقليل أيام وشدة الأعراض .

الثوم يساعد على تحسين مستويات الكوليسترول في الدم 

تساعد مكملات الثوم الغذائية على خفض مستويات الكوليسترول الكلي والكوليسترول الضار ldl وبالتالي يُقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية  .

خفض مستويات الالتهابات في الجسم

يساعد الثوم في تثبيط نشاط بعض البروتينات الالتهابية ، مما يُقلل من الالتهابات في الجسم والمسؤولة عن العديد من الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب والسكري والسرطان والتهاب المفاصل ، وبالتالي تناول مكملات الثوم الغذائية يساعد على منع وعلاج الالتهابات في أجزاء الجسم المختلفة .

يُقلل الثوم من تخثر الدم 

أثبتت الدراسات أن المركبات التي توجد في الثوم تُقلل من التصاق الصفائح الدموية ولديها خصائص مضادة للتخثر.

بالتالي يحمي من الإصابة بالجلطات الدموية وتصلب الشرايين وهي عملية يؤدي فيها تراكم الترسبات إلى تصلب الشرايين وتضيقها.

قد يزيد تصلب الشرايين من خطر الإصابة بجلطات الدم التي يُمكت أن تُسبب النوبات القلبية والسكتات الدماغية.

الثوم يمنع الإصابة بالسرطان

يتميز الثوم بخصائصه القوية المضادة للأكسدة التي تعمل على محاربة الجذور الحرة الضارة وبالتالي حماية الخلايا من التلف ومن عملية الإجهاد التأكسدي مما يٌقلل من الإصابة بمرض السرطان .

الوقاية من مرض الزهايمر والخرف

يحتوي الثوم على المركبات المضادة للأكسدة التي تحمي خلايا المخ من التلف ومن ضرر الجذور الحرة وعملية الإجهاد التأكسدي وبالتالي يُقلل من خطر الإصابة بمرض الزهايمر والخرف .

الثوم يحسن الصحة العامة للإنسان

يساعد الثوم على محاربة الأمراض المعدية والأمراض المزمنة الخطيرة وبالتالي تناول مكملات الثوم الغذائية بانتظام يساعد على تحسين الصحة العامة للشخص.

تساعد مكملات الثوم الغذائية على تحسين الأداء الرياضي

تساعد المكملات الغذائية للثون على تحسين الأداء في التمارين حيث أنها تُقلل من التعب الناتج عن ممارسة التمارين الرياضية وتزيد من القدرة على التحمل.

أثبتت الدراسات أن الأشخاص المصابون بأمراض القلب الذين تناولوا كبسولات الثوم لمدة 6 أسابيع كان لديهم انخفاض بنسبة 12 % في ذروة معدل ضربات القلب وقدرة أفضل على ممارسة التمارين الرياضية .

تساعد مكملات الثوم في إزالة السموم من المعادن الثقيلة في الجسم

أثبتت الدراسات أن مركبات الكبريت التي توجد في الثوم تحمي أعضاء الجسم من التلف بسبب سُمية المعادن الثقيلة.

حيث أن الثوم يخفض من مستويات الرصاص في الدم كما أنه يُقلل من العديد من العلامات السريرية للتسمم بما في ذلك الصداع وضغط الدم .

الثوم يحسن صحة وقوة العظام  لدى النساء

من المعروف أن هرمون الاستروجين تقل نسبته لدى النساء بعد الوصول لسن اليأس مما يعرضهم إلى ضعف العظام وزيادة خطر الإصابة بهشاشة العظام.

أثبتت الدراسات أن تناول جرعة واحدة يومياً من كبسولات الثوم تُقلل بشكل كبير من علامات نقص هرمون الاستروجين وبالتالي الحفاظ على قوة وكثافة العظام .

الجرعة اليومية الموصي بها من كبسولات الثوم

تتوفر المكملات الغذائية للثوم في العديد من الجرعات والتركيزات ، والجرعة الشائعة لكمكلات الثوم الغذائية بين 500 – 1500 ميلليجران ويُمكن أن تصل إلى 2500 ميلليجرام .

الآثار الجانبية لكبسولات الثوم

تُعد مكملات الثوم الغذائية آمنة بشكل عام عند تناولها بشكل يومي ، ولكن إذا تناولتها بجرعات كبيرة قد يُسبب ذلك ظهور بعد الآثار الجانبية والتي تشمل على الآتي :

  • اضطرابات في المعدة
  • الشعور بالغثيان
  • تراكم الغازات بالبطن
  • حرقة في المعدة

بعد أن تعرفنا على فوائد كبسولات الثوم المدهشة يمكنك تناوله كمكمل غذائي بانتظام لتحسين صحتك ولكن بعد استشارة الطبيب أو يمكنك الحرص على إضافة الثوم الخام إلى نظامك الغذائي اليومي .

مصدر المقال :

مصدر 1

مصدر 2

مصدر 3

شاهد أيضاً

1 الثوم لعلاج حب الشباب 768x467 -٢٠ وصفة لإستخدام الثوم لعلاج حب الشباب - الشذي -

٢٠ وصفة لإستخدام الثوم لعلاج حب الشباب

وجد طرق كثيرة لعلاج حب الشباب ومن أحد الطرق التي أنتشرت بين الجميع هي إستخدام …